4 متاحف مبهرة على بعد خطوات من ميدان سينتاجما.

4 متاحف مبهرة على بعد خطوات من ميدان سينتاجما.

  إذا لم يكن لديك من الوقت إلا يومًا واحدًا ولم يكن بإمكانك الذهاب إلى أبعد من وسط أثينا فيمكنك أن تقضي وقت فراغك في زيارة هذه المتاحف الأربعة الشيقة التي تقدم لك وجبةً دسمةً من عظمة الثقافة والتاريخ اليونانيين في ساعات قليلة! متحف بيناكي 10 دقائق مشيًا على الأقدام من ميدان سينتاجما عبر شارع فاسيليس سوفيا ستأخذك إلى متحف بيناكي (1،شارع كومباري.). هذا أحد أشهر متاحف أثينا وأول متحف خاص في اليونان. وقد أسسه أنتونيوس بيناكي عام 1929 في منزله الخاص الذي يُعتبر أحد أكبر وأجمل المباني ذات الطابع الكلاسيكي الجديد في أثينا. ويحتوي المتحف في طوابقه الثلاثة على باقة من الأعمال التي تُغطي جميع عصور الفن والتاريخ اليونانيين من عصور ما قبل التاريخ إلى العصور الحديثة. ويحتوي المتحف أيضًا على قطع من الفن البيزنطي القديم وما بعد العصر البيزنطي والعصر الإسلامي والعصر اليوناني، إلى جانب قطع من الفن الصيني والقبطي. ومن بين كل هذه المعروضات توجد باقة ساحرة من المجوهرات والأذياء من جميع المناطق اليونانية ستسلب أنظارك وتقف أمامها مذهولاً! متحف الفن الكيكلادي على بعد 3 دقائق مشيًا من متحف بيناكي ستجد متحف الفن الكيكلادي. إنه محفوظ منذ عام 1986 في مبنى مصمم تصميمًا خاصًا في شارع نيوفيتوس دوكاس وجزء منه محفوظ منذ عام 1991 في مبنى قصر ستاثاتوس ذي الطابع الكلاسيكي الجديد. ومن بين ما يوجد في هذا المتحف يوجد 350 قطعة أثرية نادرة هامة ترجع إلى حضارات كيكلادس وقبرص القديمة ومقتنيات هذا المتحف من أهم المقتنيات في العالم. وتتكون مقتنيات هذا المتحف من مجموعة كبيرة من الزهريات والتماثيل الصغيرة مصنوعة من الرخام الفاخر ومجموعة من أقدم القطع البرنزية الإيجية وزهريات من السيراميك كانت تستخدم للاستخدام اليومي أو المناسبات الدينية إلخ، ويرجع أغلبها إلى الألفية الثالثة قبل الميلاد. وينظم المتحف أيضًا معارض دورية تعرض الفن القديم والحديث كما يُنظم معرضًا دائمًا لأدوات الاستخدام اليومي القديمة من العصر البرنزي الأوسط (الألفية الثانية قبل الميلاد) إلى نهاية العصر الروماني (القرن الرابع ميلاديًا) حيث يُعرفك من خلال الصور والمشاهد على الحياة اليومية لليونانيين القدماء. متحف الفن البيزنطي المسيحي عندما تغادر متحف الفن الكيكلادي يمكنك أن تمشي في شارع فاسيليس سوفيا وبعد 300 متر ستكون على باب متحف الفن البيزنطي المسيحي. والمتحف اليوم محفوظ في قصر دوكة بلاكنشا (22، شارع فاسيليسيس سوفياس)  والذي بُني عام 1848 ليكون مسكنًا للدوكة. ومنذ عام 1914 كان ذلك المبنى الجميل يحتوي على أكثر من 25000 قطعة أثرية ومجموعات فريدة نادرة من الرموز والمنحوتات والأشكال المُصغرة واللوحات الجصّية والسيراميك والمنسوجات والمخطوطات ونسخ يرجع تاريخها إلى القرن الثالث الميلادي وحتى العصور الحديثة. والمعروضات في هذا المتحف قطع أثرية تمثل الطقوس والشعائر وهي من الفن الإغريقي والبلقاني عمومًا. ويوجد في المتحف أيضًا معارض دورية للفن الحديث تُصوّر حوارًا حديثًا متعدد الأبعاد مع معروضات المتحف. المتحف الحربي اليوناني وبعد المتحف البيزنطي ستجد المتحف الحربي اليوناني الشيق (2، شارع ريزاري.) وستُفاجأ عندما تجد أمام المبنى الحديث للمتحف وفي المنطقة الخارجية طائرات حربية حقيقية ومدافع. وهذا متحف خاص جدًا يعرض للزائر التاريخ الكامل لليونان. وتتضمن المعروضات فيه أسلحة من كل عصر وأزياء ونقوش وصور شخصية وصور للحروب وخرائط وغير ذلك وتصور هذه المعروضات عصور ما قبل التاريخ وتصل إلى التاريخ الحديث. وبخلاف المعروضات اليونانية توجد معروضات من جميع أنحاء أوروبا والشرق الأقصى. ومع نهاية جولتك ستكون حصلت على نظرة عالمية للحضارة اليونانية والفن والتاريخ في جميع العصور ونضمن لك أنك ستكون متشوقًا إلى المزيد!  

Published on November 16, 2017