المرة الثانية في أثينا

المرة الثانية في أثينا

إذً هذه المرّة الثانية لك في أثينا. وبما أنك في المرّة الماضية زرت الأكروبوليس وموناستيراكي، فأنت الآن تريد استكشاف المزيد من معالم المدينة التي تستحق الزيارة. ولكنك ليس لديك إلا يوم واحد لتستمتع به هنا وتريد طريقًا سهلاً هادئًا تتبعه. ماذا عليك أن تفعل؟ لا تقلق! هذا دليلك لتقضي يومًا مثاليًا آخر في عاصمة اليونان! يمكنك أن تبدأ يومك بتناول وجبة خفيفة في ميدان كولوناكي. فقد كانت هذه المنطقة الواقعة في وسط أثينا أحد أشهر وأفخم مناطقها. وتمتد هذه المنطقة من شارع بنيبيستميو شرقًا إلى قاعة الحفلات الموسيقية الميجارون وإلى شارع سينا في الغرب. والميدان المركزي بحيّ كولوناكي مركز الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية في هذا الإقليم الكبير. وستجد هناك الكثير من الكافيتيريات التي تقدم أفكار متميزة من الوجبات الخفيفة، وبعد ذلك يمكنك أن تتجول في المنطقة المليئة بالمطاعم والمحلات. وبما أن الكثير من سكان أثينا يترددون على الكافيتيريات في هذا الميدان، فقد تكون لديك فرصة مشاهدة الممثلين والمطربين والشخصيات التلفيزيونية الشهيرة يحتسون القهوة بجانبك. وحتى لا تضيع الساعات سريعًا إذا كانت حالة الطقس جيدة يمكنك أن تتمشى إلى تل ليكابتس. وحتى إذا لم تكن تحب المشي فيمكنك أن تستقلّ “قطار ليكابتس المُعلق “ وهو خط سكك حديدي يصل كولوناكي بقمة التل. وتقع نقطة بدايته على مفترق شارعَي بلوتارشوس وأريستيبو. وأشهر ما ستجده على التل مسرح ليكابتس وهو مسرح مُدرّج حديث مفتوح تُنظّم فيه الحفلات الموسيقية والعروض المسرحية كل عام وستجد أيضًا كنيسة صغيرة مهداة للقديس جورج على أقصى قمة التل. ويُقال إن منظر المدينة من هناك هو أفضل منظر يمكن أن تراه حيث يُمكّنك من الاستمتاع برؤية جميع نواحي المدينة. وبعد الكنيسة الصغيرة ستجد مطعمًا هادئً (وباهظ الثمن) اسمه أوريزونتس , يمكنك أن تستمتع فيه بوجبة الغذاء إذا أردت. وفي المساء يمكنك أن تترك وسط أثينا وتتجه إلى الجنوب. اركب الحافلة المكوكية الصغيرة من ميدان سينتاجما وستجدها على مفترق الطريق مع شارع إيرمو وزُر مركز مؤسسة ستافروس نياركوس الثقافي حديث الإنشاء.  خدمة الحافلات المكوكية متاحة مجانًا وتعمل مرات عديدة على مدار اليوم. وتتوقف الحافلة أيضًا في محطة سينغرو فيكس وتنهي رحلتها عند مركز مؤسسة ستافروس نياركوس الثقافي. ويمكنك أن تأخذ جولة مع مرشد في المنطقة تتضمن جولة مُجمع المباني المعماري الشامخ الذي سيستضيف مكتبة اليونان الوطنية والأوبرا الوطنية وتزور الأماكن العامة المحيطة الداخلية والخارجية والحديقة ذات البحيرة الصناعية وحدائق السطح. ويُعرض هناك أيضًا الكأس الفضي الذي استوحاه ميشيل بريل وصممه لليوناني سبيروس لويس الفائز الأول بالماراثون الأولمبي وسُلِم له في أول دورة ألعاب أولمبية معاصرة في أثينا عام 1896.  وإذا وصلت مبكرًا أول المساء يمكنك أيضًا أن تحضر أحدى الفعاليات المتنوعة التي تُنظم كل يوم. وفي المركز الثقافي تُنظم جميع أنواع المعارض وعروض الأوبرا الوطنية والأفلام السنيمائية وغيرها من الفعاليات الثقافية. وفي الليل يمكنك أن تركب المترو وتذهب إلى ميتازرجيو وتتناول مشروبًا مثلما يفعل أبناء أثينا في كابيزون. كابيزون حانة ومقهى ذات طابع تراثي تعمل طوال اليوم ولها حديقة رائعة. وإذا زرتها في نهاية الأسبوع ستعتقد أن حفلاً مقام بها لكنها أكثر هدوءً باقي أيام الأسبوع. ويمكنك أن تتناول بها المشروبات مع المقرمشات اليونانية. ويتردد الناس على الحانة على اختلاف أنواعهم، فيتردد عليها الشباب وكبار السن وهذا يخلق جوًا فريدًا مرحًا من الوئام والانسجام. ماذا تطلب أكثر من ذلك؟

Published on November 30, 2017